“إدارة التخطيط التشاركي في مواجهة التغيرات المناخية” وعلاقتها بالنوع الاجتماعي

“إدارة التخطيط التشاركي في مواجهة التغيرات المناخية” وعلاقتها بالنوع الاجتماعي

تنفيذاً للرؤية التي اعتمدتها جمعية البحرين النسائية- للتنمية الإنسانية ” بناء كوادر قائدة في مسيرة التنمية الإنسانية”، ومن مبدأ تمكين عضواتها في المجالات التي تحقق أهداف الجمعية، عبر الخبرات العملية والمعرفية التي تكتسبها خلال مشاركاتها في الدورات والورش التدريبية، قدمت رئيسة الجمعية م. صبا العصفور ورشة عمل لمجموعة من العضوات تحت عنوان “إدارة التخطيط التشاركي في مواجهة التغيرات المناخية ” والتي تلقت التدريب عليها سابقا في شرم الشيخ خلال 19-23 يونيو 2011 بتنظيم المكتب الإقليمي لدول غرب آسيا ( ROWA ) للاتحاد العالمي لصون الطبيعة ( IUCN ) وبالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الأيسيسكو ( ISESCO ) ومركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية والأوربية بمصر (CEDARE) .

في بداية الورشة استعرضت العصفور ما يتعرض له العالم من تحولات بيئية وطبيعية، وأرجعت م. العصفور أسباب هذه المشكلة إلى خللٍ في نمط التفكير السائد بسبب الثقة التامة بالأنظمة البيئية والطبيعية والاقتصادية وغيرها دون اتخاذ أية احتياطات أو تدابير أمنية، بالإضافة إلى عدم وضع خطط بديلة لأية مشكلة طارئة قد تتسببها أية كارثة بيئية وطبيعية ربما تصادف بلدان المنطقة في المستقبل القريب. وركزت الورشة على أهمية مشاركة جميع القطاعات لمواجهة هشاشة النظم البيئية الناتجة عن التغير المناخي وضرورة الاتصاف بالمرونة ( Resilience ) التي تساهم في قدرة النظام الاجتماعي أو الحيوي على امتصاص أي اضطراب دون تأثّر بنيته ووظيفته وطريقة عمله، وقدرته على إعادة ترتيب ذاته، وقدرته على التكيّف مع الضغوط والتغيير.

وفي الجزء الثاني من الورشة تم التدرّب على بناء التخطيط الذي يعتمد على تشكيل الرؤية، وبناء الاستراتيجيات والتخطيط والتنفيذ والمراجعة والتقييم المستمر، وتحديد السيناريوهات المحتملة واعتماد الملائم منها، وصولاً لماهية عملية التوثيق ومنها إلى التنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *