إيمانا منها بتفاقم الأزمة البيئية في العالم… المواطنة البيئية تقدم محاضرة “أزمة الكوكب والتحولات البيئية والثقافية “

إيمانا منها بتفاقم الأزمة البيئية في العالم… المواطنة البيئية تقدم محاضرة “أزمة الكوكب والتحولات البيئية والثقافية “

نظّم برنامج المواطنة البيئية التابع لجمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية، محاضرة بيئية بعنوان “أزمة الكوكب والتحولات البيئية والثقافية “وذلك في يوم السبت الموافق 14 يناير2017م في جمعية التجديد الثقافية الاجتماعية.

قدمت المحاضرة طالبة برنامج الدكتوراه في الأنثروبولوجيا من جامعة نورث كارولينا الآنسة مروة يوسف الكوهجي، وقد تناولت في طرحها للموضوع محورين أساسين هما: الاستجابات المتنوعة للأزمة البيئية الحالية، ودراسة نهج التحولات البيئية والثقافية.

تطرقت الكوهجي إلى قضية تغير المناخ والفشل في الاعتراف بأن المشاكل البيئية والاجتماعية التي يوجهها العالم هي  نتيجة لاقتصاد السوق والاستخدام المفرط للموارد الطبيعية، إضافة إلى أن المعالجات المطروحة تتسم الكثير منها بالمصالح التجارية التي تخلق المزيد من المشاكل أو أنها حلول غير مجربة ولا يمكن التكهن بمدى تأثيراتها السلبية على البيئية.

كان لأسلوب الطرح ومنطقية التجارب والحالات التي استعرضتها مروة الكوهجي، الأثر البالغ في جذب الحضور وتفاعلهم، كما كانت المداخلات في مجملها العام تحث على الاهتمام ببدء التغيير الإيجابي للسلوك الداعم لحماية البيئة على المستوى الفردي والأسري، إذ هو الدور الذي بمقدور أي منّا احداثه بغض النظر عن الأدوار الكبرى المطلوبة من صنّاع القرار أو المنتجين والمنظمات أو غيرهم.

إن الهدف من هذه اللقاءات هو نشر الحلول العملية وتبادل التجارب كي لا تبقى المفاهيم والقضايا البيئية نظرية وجامدةً بل يمكن ترجمتها بالسلوك الإيجابي في حياتنا اليومية لتحقيق الأثر المأمول الذي يسعى إليه برنامج المواطنة البيئية.