البحارنة تلتقي بمجموعة من الجمعيات النسائية

بناءً على دعوة من الإتحاد النسائي البحريني ، التقت رئيسة جمعية البحرين النسائية الدكتورة وجيهة البحارنة عصر الثلاثاء الماضي بمجموعة من الجمعيات النسائية في مقر الإتحاد النسائي البحريني بمنطقة عالي، يهدف اللقاء الى تعريف الجمعيات بالصندوق العالمي للمرأة وأهدافه والآليات المتبعة لتقديم المنح إضافة الى الإجابة على أي استفسارات من قبل الجمعيات حول الصندوق .

استهلت البحارنة اللقاء بإعطاء نبذة موجزة عن الصندوق فأشارت أن الصندوق العالمي للمرأة هو مؤسسة مانحة تدعم المجموعات النسائية حول العالم التي تعمل على تعزيز حقوق الإنسان المتعلقة بالمرأة، والتي تعمل في مجالات حساسة ومهمة مثل التوصل إلى الإستقلال المادي، زيادة فرص الفتيات في التعليم ومحاربة العنف ضد المرأة، وقد بينت البحارنة في خضم حديثها عن الصندوق بأنه لا يتلقى أي دعم أو تمويل من مؤسسات حكومية أمريكية بإعتباره جهة مستقلة بل وينتقد الكثير من الأحيان السياسات الأمريكية في المنطقة ومنها خروج المكتب في عام 2003 للمشاركة في مسيرة سلمية ضد الحرب التي تخوضها القوات الأمريكية في العراق ، كما تعرض الصندوق لهجوم كبير من قبل عدة مؤسسات بعد انضمام شخصية فلسطينية الى مجلس ادارة الصندوق حيث خسر بسبب ذلك نسبة كبيرة من الدعم الذي كان يحضى به من بعض المؤسسات، الا أن ذلك لم يؤثر على الصتدوق ولا في السياسة التي يتبعها.

وأضافت البحارنة قائلة : ” أن الصندوق يدعم المجموعات التي تعالج القضايا مثل تحقيق السلام وإنهاء العنف على أساس النوع الاجتماعي، تطوير الحقوق الصحية والجنسية والإنجابية للنساء، توسيع المشاركة المدنية والسياسية للنساء، ضمان العدالة الاقتصادية والاجتماعية لجموع النساء ، زيادة فرص النساء في التعليم و رعاية التغيير الاجتماعي عن طريق العمل الخيري “.

تطرقت بعدها الدكتورة البحارنة الى آلية تقديم المنح لدى الصندوق وأنواع إستمارات الطلب حيث تتنوع الإستمارات ما بين أستمارة طلب عام، استمارة طلب لتنظيم نشاط واستمارة طلب منحة لسفر .

الجدير بالذكر بأن الصندوق قد منح ما يقارب 56 مليون دولار لأكثر من 3300 مجموعة نسوية في أكثر من 166 بلداً،  وذلك بإرشاد من المجلس وبمساندة من المجموعات النسوية في العالم، والعديد من الروابط بين مانحي ومتطوعي الصندوق من الرجال والنساء ممن لديهم معرفة بقضايا حقوق المرأة.

حضر هذا اللقاء كل من الجمعية المرأة المعاصرة، جمعية رعاية الطفولة والأمومة، جمعية النساء الدولية، جمعية أوال النسائية، جمعية المرأة البحرينية، جمعية مدينة حمد النسائية، جمعية الرفاع النسائية .