البحرين النسائية تستضيف شهادات حيّة

البحرين النسائية تستضيف شهادات حيّة

ضمن برنامج الحلقة النقاشية الثالثة التي تنظمها جمعية البحرين النسائية في 2 يناير 2010 تحت شعار (إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان)؛ تشارك مجموعة من النساء المتضررات بشهادات حية تبرز الواقع الراهن لمعاناتهن في المحاكم الشرعية، وذلك في قضايا مختلفة كقضايا النفقة والسكن والحضانة وغيرها من تبعات الطلاق.

يتضمن برنامج الحلقة النقاشية الثالثة جلستين متتاليتين، حيث يشارك الشيخ أحمد العريبي من جمعية التجديد الثقافية الاجتماعية في الجلسة الأولى من البرنامج بورقة عمل يتناول فيها مفهوم الطلاق في ضوء الآية الكريمة (إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان). ويجيب الشيخ العريبي من خلالها على العديد من الإشكاليات المتعلقة بمساواة الرجل والمرأة في قضايا الطلاق.

فيما تتناول الدكتورة نائلة السيليني من الجمهورية العربية التونسية وأستاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة سوسة بتونس قضية إصلاح الواقع القضائي والقانوني مستعرضة تجارب بعض الدول العربية الصديقة في هذا المجال.

كما تستضيف الحلقة النقاشية المحامي عبد الله الشملاوي حيث يقدم مداخلة يتطرق فيها إلى منظومة الإصلاح اللازمة للتقليل من وطأة الأضرار التي تعود على المرأة جراء عملية الطلاق.

وتسعى جمعية البحرين النسائية في ثالث حلقاتها النقاشية ضمن مشروع (المرأة ..نظرة تجديدية) إلى تقديم معالجات عملية تساهم في التقليل من حدة الأضرار التي تعاني منها المرأة في قضايا الطلاق، وذلك بما يحفظ حقوق الطرفين ويضمن تفعيل الآية الكريمة (تسريح بإحسان).

الجدير بالذكر أن الحلقة النقاشية (إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان) تعد ثالث الحلقات النقاشية والحلقة قبل الأخيرة التي تعقدها البحرين النسائية ضمن مشروع ( المرأة.. نظرة تجديدية )، حيث عقدت الحلقة النقاشية الأولى في مايو الماضي وناقشت فيها قضايا القوامة والنشوز ومسألة ضرب المرأة، فيما ناقشت الحلقة النقاشية الثانية المنعقدة في أغسطس 2009 قضية الولاية وشهادة المرأة.