البحرين النسائية تشارك في لقاء الشركاء السنوي لمنظمة WLP

ضمن اللقاء السنوي للشركاء المنظم من قبل منظمة التضامن النسائي للتعلّم من أجل الحقوق والتنمية والسلام WLP ،تغادر نائبة رئيسة الجمعية الدكتورة وجيهة البحارنة إلى مدينة ميرلاند بالولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 1 إلى 3 أبريل، يبحث هذا اللقاء وضع الخطة العامة للشركاء في العشر سنوات القادمة وتوسيع نطاق الشراكة ليضم شراكات دولية جديدة، كما يناقش اللقاء الدعائم الرئيسية لبناء الحركات النسائية ودور المنظمات الغير حكومية في دعم واستدامة تلك الحركات. والجدير بالذكر بأن منظمة التضامن النسائي للتعلم من أجل الحقوق والتنمية والسلام WLP تكرّس نفسها لقيادة المرأة وتمكينها. وتعمل مع 18 منظمة شريكة قائمة بذاتها ومستقلة في النصف الجنوبي من الكرة في المجتمعات ذات الأغلبية المسلمة، و ذلك من أجل تمكين المرأة من إحداث التغيير داخل الأسرة، وفي محيطها المجتمعي، والمجتمع برمّته.

ومن جهة أخرى تشارك د. وجيهة البحارنة في اللقاء الخامس للحركة العالمية نحو الديمقراطية في مدينة كييف بأوكرانيا في الفترة من 6-9 أبريل، وذلك تحت شعار ” تفعيل الديمقراطية : من النظرية الى الممارسة ”، ياتي هذا اللقاء بناءً على الإستراتيجية العامة لنشر الديمقراطية التي تم تناولها في لقاءات مختلفة للحركة العالمية في مدن مثل نيودلهي، ساوباولو بالبرازيل ، دربن بجنوب أفريقيا ، وأخيرا بمدينة أسطنبول بتركيا. يشارك في هذا اللقاء جهات عديدة من معاهد البحوث، منظمات غير حكومية، منظمات تعليمية مدنية، ممثلين برلمانيين ورسميين ، إضافة الى منظمات دعم وتمويل للحركات الديمقراطية حول العالم، يتم في هذا اللقاء تبادل الخبرات والمعلومات في مجال ترسيخ وتدعيم الديمقراطية ومناقشة المعوقات التي تحول دون تفعيل الديمقراطية في مختلف البلدان. يتضمن اللقاء عقد جملة من ورش العمل الإقليمية التي تناقش التحديات والمعوقات في تطبيق الديمقراطية في نطاق الإقليم ووضع الآليات والبرامج لتجاوزها، إضافة إلى ورش العمل التخصصية التي تعمل على تقوية التشبيك بين مختلف الجهات في مجالات مختلفة للديمقراطية كالمرأة والإعلام والشباب وغيرها من المجالات.

والجدير بالذكر بأن الحركة العالمية نحو الديمقراطية هي شبكة عالمية تضم نشطاء ديمقراطيين وأكاديميين وصناع قرار من مختلف أنحاء العالم تهدف بشكل اساسي إلى التعاون في دعم ما من شأنه نشر وترسيخ الديمقراطية في كافة أنحاء العالم.