البحرين النسائية تطبق مبادئ نظام إدارة الجودة

تتطلع جمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية إلى الارتقاء بالعمل التطوعي من خلال إيلاء الأهمية والأولوية لتدعيم أسس العمل الداخلي للجمعية بما يحقق لها أقصى درجا ت الفاعلية والكفاءة في الأداء. وفي تصريح لرئيسة الجمعية الدكتورة سرور قاروني أشارت إلى أن ” الجمعية تسعى إلى الاستفادة من الممارسات العالمية في مجال جودة الأداء فاختارت العمل وفق نظام إدارة الجودة الأيزو 9001 . حيث تتطلع إلي الالتزام بالنهج العام الذي تطرحه مواصفة الأيزو بما يحقق لها أفضل الممارسات التي تسهم في حسن إدارة الجمعية وجودة أعمالها بشكل عام ” ، مضيفة ” وتُعد هذه الخطوة غير المسبوقة نقلة نوعية ليس في أداء الجمعية فحسب بل في العمل التطوعي بصورة عامة، والذي تريد جمعية البحرين النسائية تعميق النظرة إليه وإكسابه أبعاداً جديدة أكثر قدرة على الاستدامة والتطور معاً” .

وأوضحت الدكتورة قاروني بأن جمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية بدأت في الشهر الماضي أولى خطواتها في مسار نظام الجودة حيث عقدت ندوة تعريفية لكافة عضوات الجمعية ناقشت خلالها مواصفة الأيزو 9001 بشكل تفصيلي . وغطت الندوة المبادئ والبنود الذي تستند عليها المواصفة وكذلك المتطلبات التي ينبغي توافرها، كما وتجاوزت الندوة مرحلة المفهوم إلى مرحلة التطبيق والتنفيذ عبر تشكيل فريق يعنى بمتابعة العمل في هذا الخصوص. وسيعكف فريق العمل خلال الشهور القادمة على رسم العمليات الداعمة لتأسيس نظام إدارة الجودة في الجمعية إضافة إلى وضع سياسة الجودة ودليل الجودة وغيرها من المتطلبات التي ينبغي استيفائها لتحقيق نظام متكامل ينحو بالجمعية نحو تشغيل نظام لإدارة أنشطتها بفاعلية عاليه.

واختتمت رئيسة الجمعية تصريحها مشيرة إلى أن عملية تطبيق نظام الجودة في جمعية البحرين النسائية يعتمد بدرجة كاملة على خبراتها الداخلية حيث تتمتع بعض العضوات بالكفاءة والخبرة في هذا المجال، مؤملة أن تسهم هذه البادرة في تنشئة ثقافة ونهج جديد للعمل التطوعي قادراً على رفع مكانته في المجتمع المحلي ليتمكن من القيام بدوره على أفضل الوجوه، ومظهراً كذلك انطباعا إيجابياً لدى المجتمع الدولي عن مملكة البحرين ومؤسسات مجتمعها المدني .