البحرين النسائية تقدّم ورشة “الأمومة في رحاب رياض الأطفال”

البحرين النسائية تقدّم ورشة “الأمومة في رحاب رياض الأطفال”

حظيت الورشة التي قدمتها جمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية في يوم السبت الموافق 16 أبريل 2016 لعدد من معلمات رياض الأطفال، بإعجاب المشاركات ولاقت استحسانا وتفاعلا من قبلهنّ خاصة عند تعرفهنّ على المفهوم الحقيقي للأمومة وأنها لا تعني الإنجاب والعناية بالأبناء فقط بل مبنية على القيم والإصلاح كدور الأنبياء والرسل تماما.

واشتملت الورشة على عدة محاور منها: بيان جوهر مفهوم الأمومة واتصالها بخط الأنبياء والمصلحين، وكيفية تطوير دور “المرأة المعلّمة” في ضوء مفهوم الأمومة، وبيان كيفية ممارسة مفهوم الأمومة في الواقع اليومي لرياض الأطفال وأثره في تطوير عمل الرياض.

ومن أجل التعرّف على آراء المعلمات المشاركات في الورشة ومدى استفادتهنّ منها، تم توجيه هذا السؤال إلى بعض المشاركات حيث أشدن بتميز الورشة وعبرنّ جميعا عن شكرهنّ للجمعية ولمقدمتي الورشة، كما عبرن عن سعادتهن لتعرفهن على المفهوم الحقيقي للأمومة. وفي هذا السياق نوهت إحدى المشاركات إلى أنها عرفت من خلال الورشة بأن الأم ليست من تنجب، بل من تربي، وقالت أخرى بأن أهم شئ تعلمته في الورشة الفرق بين مفهوم الأم الذي كنا نعرفه سابقا وبين الأمومة الحقيقية المبنية على القيم والأخلاق.

وعند سؤال إحدى المعلمات عن مدى استفادتها من الورشة؟ قالت: أنا استفدت كثيرا من هذه الورشة، أنا أشارك في الكثير من الورش واستفيد منها، لكن هذه الورشة غيرّت فهمي لموضوع الأمومة، كانت لديّ أفكار واكتشفت أن بعضها غير صحيحة، وأكثر شيء تم توضيحه لنا المفهوم الصحيح للأمومة، تعلمت أن الأمومة غريزة إلهية ألقاها الله في قلب كل إمرأة إلا أنها تشمل كذلك قيما أخلاقية.

فيما أفادت معلمة أخرى بأنها سبق أن حضرت دورة مفيدة عن الأمومة وتضمنت مفاهيم كثيرة شملت القيم الأخلاقية ودور الأمومة والفرق بين الأمومة والانجاب ومواصفات الأمومة والأمور التي يجب على المرأة الالتزام بها سواء في دورها الاجتماعي أو في البيت مع أبنائها، أما هذه الورشة فأعطت منظورا مختلفا جدا عن الأمومة، فالفهم السائد أن الأمومة مجرد إنجاب وتربية.

كما قالت مشاركة أخرى: لقد تعرّفنا على الفرق بين الأمومة الحقيقية والأمومة التي تأتي عن طريق عامل الوراثة، وتعرّفنا على أن الأمومة موجودة لدى الحيوان والإنسان لكنها أمومة وراثية، وأن الأمومة الحقيقية هي البناء والاصلاح كدور الأنبياء المبني على القيم، وأن مواصفات الأم كثيرة منها أن تكون متسامحة، متواضعة، صادقة وتبني جيلا صالحا يعتمد عليه المجتمع.