البحرين النسائية تنظّم ورش تدريبية لفئة الشباب  بعنوان (نتسامح لنتسامى)

البحرين النسائية تنظّم ورش تدريبية لفئة الشباب بعنوان (نتسامح لنتسامى)

نظّمت جمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية مجموعة من الورش التدريبية للشباب من الجنسين حول ثقافة التسامح بعنوان (نتسامح لنتسامى) في مقر جمعية التجديد الثقافية الاجتماعية، وذلك خلال الفترة من 13-28 أكتوبر. هدفت الورش التدريبية إلى التعريف بقيمة التسامح وسبل ممارسته في الواقع المجتمعي بما يساهم في الحد من الخلافات والصراعات، والتركيز على المبادئ والقيم والعقائد المشتركة النافعة للتعايش باعتبارها مناطق الالتقاء مع الآخر، ومنصة التواصل بين الجميع.

تطرقت الورش إلى قيم التعدد والتنوع والاختلاف كقيم أساسية لممارسة ثقافة التسامح، فلا يمكن ممارسة ثقافة التسامح إلا بعد الإيمان بتلك القيم كضرورة أساسية للتطور والنماء، وقد تم التأكيد في سلسلة الورش بأن حق الاختلاف يجب أن لا يمس ثوابت الأديان من الأخلاق والقيم والمحرّمات البديهية، فقد يختلف الناس في الدين والعرق واللون والبلد ولكنهم يشتركون في القيم الإنسانية العامة، وهي تمثل حلقة الوصل بينهم. ولكلّ حقّه أن يكون، مسيحياً أو مسلماً، عربياً أو أعجمياً، ولكن من غير المسموح أن يكون “لا إنسانياً” في تعامله مع الآخرين.

في نهاية اللقاء أبدى المشاركون من الشباب والشابات في الجمعية رغبتهم في المشاركة في المزيد من الفعاليات التي تنظّمها الجمعية في مجال ثقافة السلام والتسامح، مما يُعزز من دورهم وقدرتهم على التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم.