البحرين النسائية في حملتها الإعلامية الثالثة “الأخذ بحق و العطاء بحق”

البحرين النسائية في حملتها الإعلامية الثالثة “الأخذ بحق و العطاء بحق”

“لم يعد الإسراف خلقًا فرديًا وطبعًا شخصيًا، بل أصبح منظومة مقصودة، تقوم على فلسفة للسعادة”،، وتسويق لنمط يزعم أنَّه نمط الحياة الفضلى للإنسان، ويزعم أنَّه دافع أساسي لعجلة الاقتصاد ومن ثمَّ النمو والتطور، من هذا المنطلق ومع إطلالة شهر رمضان المبارك، أطلقت البحرين النسائية حملتها الإعلامية الثالثة ” “صوم وخل الخير يدوم” تحت شعار “الأخذ بحق و العطاء بحق”، وذلك عبر موقعها في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث تهدف الحملة إلى تسليط الضوء على ظاهرة الإسراف، وأثرها المدمر على المجتمعات، فالسعادة الحقيقية تتمثل في الاعتدال، فالجشع عدوٌ للسلام الداخلي.