البحرين النسائية في “ملتقى واقع المرأة العربية”

البحرين النسائية في “ملتقى واقع المرأة العربية”

شاركت جمعية البحرين النسائية- للتنمية الإنسانية ممثلة في الأستاذة مينا كاظمي عضو مجلس الإدارة، ورئيسة قسم الإعلام والعلاقات الدولية في الملتقى المنظّم من المركز الأردني للتربية المدنية بعنوان “واقع المرأة العربية ما بعد الربيع العربي”, والذي أقيم خلال الفترة 2-3 يونيو 2015م في العاصمة عمّان بحضور عدد من الأخصائيين، وممثلي منظمات مؤسسات المجتمع المدني في عمّان وعدد من الدول العربية.

تناولت أوراق المتحدثين بشكل عام واقع المرأة العربية في ظلّ التحولات والمستجدات الراهنة، والأثر الذي تركه هذا الواقع على حياتها، وأيضًا تم التطرق إلى وضع المرأة وحقوقها ومشاركتها السياسية في الدول العربية.

وقد أكدت الأستاذة مينا كاظمي في بيان ما عرضته، بأنّ واقع المرأة سواء في البحرين أو في أي دولة أخرى تحدده المرأة نفسها، فهناك قوانين تمييزية وتشريعات مجحفة، إلا أنه لا يمكن تلخيص واقع المرأة في تلك القوانين والتشريعات والأحداث الراهنة، بل هي الآن أمام تحدِ جديد يفرض عليها خوض مجالات مختلفة وفق خيارات محدودة، فماذا تريد المرأة؟ وما التغيير الذي تود أن تحققه؟ فهذا ما زال ضمن خياراتها.

وأضافت بأن العالم العربي اليوم يواجه هجمة إعلامية وثقافية تستهدف فيه ثقافته وهويته، وهناك التيارات الفكرية المتعصّبة، والحركات المتطرّفة التي تستهدف النساء والنيل من حقوقهنّ ومصادرتها باسم الدين، ممّا يجعل من الأهمية بمكان أن تعمل المنظمات النسائية على تقييم الوضع الحالي، ودراسة ما أفرزته تلك الحركات من انتهاكات وبروز قضايا جديدة لم تكن موجودة من قبل، وإعادة ترتيب أولوياتهن بناءً على ذلك.

وفي ختام عرضها أكدت كاظمي بأن الجمعية ترى أهمية قيام منظمات المجتمع المدني بعملية تقييم شاملة لطريقة عملها؛ من حيث الأهداف والقضايا المطروحة، والتعاطي مع ما يدور من أحداث، والتأكد فعلاً بأنها ليست منجرفة مع دعوات الصدام والعنف والفرقة السائدة اليوم، وهذا ممّا يساعد كثيرا في تحديد أولويات المرحلة.

بيان من  الحركة النسائية العربية بشأن أوضاع النساء العراقيات لقراءة البيان اضغط هنا

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *