الدعوة إلى تبني وثيقة عقد زواج معدلة

الدعوة إلى تبني وثيقة عقد زواج معدلة

تفعيلاً لتوصيات الحلقة النقاشية الثالثة تحت عنوان ( إمساك بمعروف ..أو تسريح بإحسان ) ضمن مشروع ( المرأة..نظرة تجديدية) ، بادرت جمعية البحرين النسائية بتقديم مقترح يدعو إلى تبني ” وثيقة عقد زواج معدلة ” تؤسس لإطار قانوني يحفظ حقوق المرأة في عقد الزواج و يخفف من الأضرار الواقعة على المرأة البحرينية بعد الطلاق ، وذلك في خطاب رسمي من الجمعية تم إرساله إلى الاتحاد يوم أمس الماضي .

جاء هذا الخطاب على خلفية الحلول والمعالجات العملية التي تم تداولها في الحلقة النقاشية الأخيرة للمساهمة في التخفيف من حدة الأضرار الواقعة على المرأة البحرينية بعد الطلاق، والتأسي ببعض البلدان المتطورة في هذا الجانب. وقد تم توجيه تلك المبادرة إلى الاتحاد النسائي البحريني نظراً لتبنيه لملف الأحوال الشخصية وإطلاعه على الكثير من قضايا الطلاق وتبعاتها من نفقة وسكن وحضانه في المحاكم الشرعية.

والجدير بالذكر بأن الحلقة النقاشية الثالثة التي نظمتها البحرين النسائية في آوائل الشهر الحالي تهدف إلى استعراض مفهوم الطلاق في ضوء الآية الكريمة ( إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ) مع وضع الآليات العملية التي تحقق مقاصدها على مستوى القضاء الشرعي والقوانين، وضع مقترحات لقوانين واستراتيجيات عملية تفعيلاً لـ ( تسريحٍ بإحسان )  تضمن حق المرأة في النفقة والسكن والحضانة مع استعراض تجارب بعض الدول المتق دمة في هذا المجال ، المساهمة في إصلاح الواقع القضائي والقانوني بما يضمن حقوق الزوجين بعد الطلاق ، بيان أسباب الفجوة الراهنة بين التشريعات والتطبيقات العملية في قضايا الطلاق مع وضع معالجات عملية لسد تلك الثغرات ،عرض ومناقشة بعض الإشكاليات المتعلقة بالمساواة بين الرجل والمرأة في قضايا الطلاق والخلع،محاولة إيجاد معالجات عملية للحد من التسلط الذي يمارس تجاه النساء في بعض قضايا الطلاق.