المواطنة البيئية وبنك ساراسين يزرعون أشجاراً محليّة بمدرسة عالي

المواطنة البيئية وبنك ساراسين يزرعون أشجاراً محليّة بمدرسة عالي

في إطار حملة المليون شجرة قامت جمعية البحرين النسائية وبدعم من بنك Sarasin-Alpen بإقامة فعالية زراعة ١٠ أشجار محلية في مدرسة عالي الابتدائية للبنين في صباح يوم الثلاثاء الموافق 4 أكتوبر 2011م.

وتأتي مشاركة برنامج المواطنة البيئية بجمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية في هذه الحملة باعتبار الجمعية إحدى المنظمات البارزة في المجال البيئي، ومنظمة شقيقة لمجموعة الإمارات للبيئة التي أطلقت حملة المليون شجرة ابتداءً من العام 2007 سعياً لتعزيز المساحات الخضراء المستدامة في البيئة الحضرية، والتي تأتي ضمن حملة البليون شجرة التابع للبرنامج البيئي للأمم المتحدة.

وقالت أ. مينا كاظمي ممثلةً عن مجلس إدارة جمعية البحرين النسائية أن طبيعة البرنامج التوعوي الذي يضطلع به مشروع المواطنة البيئية يجعل هناك أهميةً قصوى للتعاون بين المدارس والقطاع الخاص والقطاع الأهلي، فعدم وجود فرصة للوصول للطلبة سيجعل من العمل ناقصاً وكذلك هو الحال إن لم يلق دعماً من القطاع الخاص.

مؤكدةً أن المثلث التشاركي الأهلي والحكومي و الخاص هو ما يحقق التنمية المستدامة، وموجهةً الشكر للشركة والمدرسة على الدعم.

وأشارت كاظمي أن طبيعة البحرين كأرض زراعية خصبة، وجزيرة خضراء عُرف أهلها بحبهم للزراعة جعل البحرينيين يقبلون بحرص على التشجير وإن كان في مساحة محدودة وصغيرة، موضحةً بأننا إن استطعنا تدريب الطلبة على الزراعة وغرس الوعي بأن زراعة أي شجرة مؤثرة على الطبيعة وتضيف لكوكب الأرض صفاء وتألقاً واخضرارا سيكون من شأن هذا الوعي الجمعي أن يثمر فيكون حب الأرض والطبيعة جامعاً لنا ولكل الأجيال.

وألقت السيدة خلود راشد غيث المديرة المساعدة بمدرسة عالي الابتدائية للبنين كلمةً ترحيبية، في حين اختتم رئيس فرع بنك Sarasin-Alpen السويسري في البحرين السيد علي عبد الوهاب الفعالية بتوجيه كلمة شكر للمدرسة على احتضان المشروع ولجمعية البحرين النسائية على إتاحة الفرصة لعمل شيء وإن كان بسيطا ومتواضعا . مشيراً أن هذه الفعالية توافقت مع أسبوع الاستدامة في البنك .

وقام المسؤولون من فرع بنك Sarasin-Alpen بمشاركة الاستاذة جهاد جعفر مدرسة الزراعة وعضو برنامج المواطنة البيئية مع عدد من تلاميذ المدرسة بزراعة 10 شجرات بين أرجاء المدرسة وفي محيطها، ووضع لافتات تعريفية بالشجرة إلى جانب كل منها . ونوهت الاستاذة جهاد بأن الأشجار المختارة بعناية تميزت بأنها أشجار مزهرة تضيف لوناً لطبيعة المدرسة، وأخرى غير مسقطة للأوراق مُحافِظة على نظافة الحديقة المدرسية، وكانت شجرة النيم التي يصل طولها عند اكتمال نومها إلى 15- 20 متر على رأس الأشجار المختارة .

وقد تمت زراعة الشجيرات في طول متر ونصف، وهي في وعاء من الحديد لأنه عنصر محب للبيئة، فالحديد سيتحلل بعد فترة ويغذي التربة . وفي إشارةٍ طريفة ولافتة لمدى اهتمام طلاب مدرسة عالي الابتدائية للبنين بالزراعة رفض طالب متفوق نداء زميله بالتوجه للفصل لتقديم ورقة اختبارية حالاً مؤكداً أن ما يقوم به من زراعة مهمٌ أيضاً !

وتهدف حملات التشجير المليونية التي ترعاها مجموعة الإمارات للبيئة ويساهم فيها برنامج المواطنة البيئية بجمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية و Sarasin Bank Alpen للمساعدة في التخفيف من تأثير انبعاثات الكربون ومكافحة التصحر، عن طريق زراعة أكثر من مليونين من الأشجار المحلية بالتنسيق وبالدعم من مختلف المنظمات والمؤسسات التعليمية وبمشاركة من الطلاب والمدرسين والعاملين في المنظمات الراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *