بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء رئيسة الجمعية تشارك في ندوة بعنوان (العنف ضد المرأة، مقاربة واقعية)

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء رئيسة الجمعية تشارك في ندوة بعنوان (العنف ضد المرأة، مقاربة واقعية)

بدعوة من (ريادة لتنمية الشباب) في المملكة العربية السعودية، شاركت رئيسة جمعية البحرين النسائية د.وجيهة البحارنة مع المستشارة الأسرية نوال النمر في تقديم ندوة بعنوان (العنف ضد المرأة، مقاربة واقعية)، وذلك يوم الاثنين الموافق 24 نوفمبر بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء.

تطرقت رئيسة الجمعية إلى مفهوم العنف حسب تعريف الجمعية العامة للأمم المتحدة، أسبابه ونتائجه على المرأة والمجتمع، مفهوم العنف الغير المنظور ومنها العنف السياسي والاقتصادي والقانوني، استعراض بعض الدراسات والإحصائيات حول العنف الممارس ضد النساء ومنها دراسة حديثة حول العنف الأسري في منطقة الإحساء، 2014.

دعت البحارنة إلى مقاربة شاملة للتصدي لظاهرة العنف، فقضية العنف ضد المرأة يجب أن تُعتبر قضية مجتمعية ودولية يجب التصدّي لها، كما دعت رئيسة الجمعية إلى ضرورة قيام مؤسسات المجتمع المدني بدورها في مناصرة قضايا المرأة والدفاع عن حقوقها الإنسانية، تنقية المناهج والكتب الدراسية من الصور النمطية للمرأة، ورفض الأفكار والتقاليد التي تحط من شأن المرأة وتنتقص من إنسانيتها ودورها ووظيفتها.

من جهتها، شددت المستشارة الأسرية نوال النمر على الحاجة لوجود قانون لحماية المرأة من أي اعتداء وفي أي وقت. وذكرت أنواع العنف، الاقتصادي، الديني، الاجتماعي، النفسي والأسري، واعتبرت الأخير هو المُصدر لأنواع العنف الأخرى.

وعرضت النمر، صوراً من العنف ضد الطفولة باعتبارها المرحلة التأسيسية لبناء الشخصية، ورجحت رأي بعض العلماء بشأن الحالات المُعنِفة الشاذة والقوية، والتي لا تكترث بحالة ومشاعر الضحية، وعّزت بعض ذلك إلى نقص في تكوين الجينات الموروثة في الخلايا أو تأخر في اكتمال نضج الجهاز العصبي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *