بين رياض الأطفال والمدارس والأكاديميات تتألق المواطنة البيئية في أسبوع الأرض

بين رياض الأطفال والمدارس والأكاديميات تتألق المواطنة البيئية في أسبوع الأرض

احتفل برنامج المواطنة البيئية التابع لجمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية، بيوم الأرض من خلال سلسلة من الفعاليات من 18 إلى 24 أبريل 2017. وعمل البرنامج في إطار موضوع يوم الأرض هذا العام وهو “محو أمية تغير المناخ”، مستهدفاً فئات عمرية من رياض الأطفال إلى أطفال المدارس الابتدائية لنشر الوعي بما يساهم في تعزيز الوعي البيئي لهم بطرق سهلة وانشطة عملية.

وقد قدم البرنامج مجموعة من الورش تفاعلية  مركزة على مفهوم واحد ولكن بطرق مختلفة، حيث كان المحور الاساسي للورش هو أهمية حفظ وإعادة زراعة البذور التي تجمع من خلال تناول الاطفال للفواكه، مبينين الأثر الايجابي لهذه الممارسة على تغير المناخ. ففي مدرسة عالي الابتدائية للبنين وبتاريخ 18 أبريل 2017م، تم إيصال مفهوم البذور من خلال نشاط ذي صلة، وهو كيفية صناعة الأسمدة المنزلية بطرق عملية وبسيطة. أما حضانة أحضان، فقد قدم لها البرنامج بتاريخ 19 أبريل 2017م،  أنشطة عملية تتسم بالمرح لتعزيز المفهوم. فيما كان لحضانة وروضة الحنان بتاريخ 20 أبريل 2017م،  أسلوب آخر هو سرد  قصة “حياة بذرة” بشكل عملي؛ لبيان فوائد البذرة ونهايتها السعيدة عندما تعود إلى الطبيعة. ولأكاديمية شامبيونز لكرة القدم وبتاريخ 22 أبريل 2017م،  شارك مجموعة من طلبة مدرسة عالي  الابتدائية للبنين في مسابقة بيئية غرضها فصل أنواع مختلفة من البذور بما يساهم في التعرف على مواصفاتها المتنوعة، وكان ذلك بحضور ودعم أولياء أمورهم.

كما قدم البرنامج مفهوماً اخر، مسانداً للحد من ظاهرة تغير المناخ وهو الاستهلاك الرشيد مستهدفاً طلبة المرحلة الابتدائية لمدرسة الشرق الأوسط وذلك بتاريخ 24 أبريل 2017م، حيث تم بيان الفرق بين الاحتياجات والرغبات لدى الإنسان وتأثير الإسراف في الاستهلاك المفرط لتلبية الرغبات على دورة الاستهلاك والانتاج الذي يؤدي إلى تدهور البيئة ويوثر على تغير المناخ.

ويشار إلى أن برنامج المواطنة البيئية يهتم في أنشطته جميعا إلى تدعيم القيم في كل المفاهيم البيئية التي يطرحها لضمان أن يكون السلوك البيئي، نابعاً عن فهم وقناعة لدى الأطفال بما يعزز استدامة ذلك السلوك.