تنظيم الورشة التدريبية حول (إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان)

تنظيم الورشة التدريبية حول (إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان)

ضمن أنشطة الدليل التدريبي لمشروع (المرأة..نظرة تجديدية )، وتحت عنوان ( إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ) نظمت جمعية البحرين النسائية الورشة التدريبية السابعة على عينة مختارة من النساء بتاريخ 8 أغسطس 2012، هدفت الورشة إلى استعراض واقع الطلاق في المجتمع، تحليل ومناقشة مفهوم الطلاق ضمن آية ( إمساك بمعروف او تسريح بإحسان )، استعراض حلول ومعالجات عملية من شأنها الحد من الأضرار الواقعة على المرأة في الطلاق.

تطرقت الورشة إلى أسباب الضرر الذي قد يقع على المرأة في حالات الطلاق ومنها التحيّز للرجل في المحاكم الشرعية، سيادة ثقافة قوامة الرجل على المرأة فقد حافظ القانون على حق الزوج في الطلاق و في تعدد الزوجات وعلى الزوجة واجب الطاعة، غياب المبدأ الأخلاقي الحاكم للعلاقة الزوجية وبالتالي إنهاء تلك العلاقة لا يخضع لذات المبدأ، غياب وعي النساء بحقوقهن وبالقوانين المطبقة.

كما تناولت الورشة أثناء استعراضها للحلول والمعالجات مقترح ( التعديل في وثيقة الزواج ) بما يضمن حقوق كل من المرأة والرجل بعد الزواج حيث تم التأكيد على أهمية تلك الوثيقة في تقليل الأضرار وتوثيق حقوق الطرفين.

خلصت الورشة إلى ضرورة حصر الطلاق في لجان مؤسسة مختصة بالأحوال الشخصية التابعة لإدارات الدولة تتوفر فيها خبراء نفسيين واجتماعيين وموظفين متابعين لهذه الأزمات، ضرورة وجود مدونة أحكام أسرة تُبنى بنودها وفق المباني الفقهية المتجددة المراعية للوعي المقاصدي المتناغم مع الوعي الحقوقي، وجوب نشر الثقافة الحقوقية للزوجين الغضّين قبل الزواج المبنية على أساس المعاشرة بالمعروف في صورها العميقة ومن ضمنها قضايا الطلاق، وجود كوادر نسائية في سلك القضاء ( قاضيات ) ليتمكن من فهم وإدراك  شكاوى النساء في ساحات المحاكم.