حرم سمو ولي العهد تشيد بالبرامج المتميزة والدور التربوي

استقبلت صاحبة السمو الشيخة هالة بنت دعيج آل خليفة حرم صاحب السمو ولي العهد القائد العام لقوة الدفاع  الدكتورة وجيهة البحارنة رئيسة جمعية البحرين النسائية وعددا من عضوات الجمعية، حيث قدمت رئيسة الجمعية الشكر والتقدير لصاحبة السمو الشيخة هالة على دعم واهتمام سموها بأنشطة وفعاليات الجمعية كما اطلعت عضوات الجمعية سموها على التقرير الذي اعدته الجمعية حول النشاطات والبرامج التي تم تنظيمها خلال العام الماضي. وقد رحبت صاحبة السمو حرم صاحب السمو ولي العهد القائد العام برئيسة وعضوات الجمعية وأثنت سموها على الجهود التي بذلوها في سبيل تحقيق أهداف الجمعية الرامية إلى خدمة المجتمع والمشاركة في رفع الوعي الأسري في مختلف الجوانب التربوية والاجتماعية والتثقيفية، مشيدة سموها بالأساليب والبرامج المبتكرة التي تميزت بها الجمعية والتي من بينها موقع الجمعية على شبكة الانترنت (كن حرا) والذي تم تخصيصه لرفع ثقافة حقوق الطفولة والذي بدوره عكس الاهتمام المتنامي الذي توليه مملكة البحرين لهذا الجانب بصورة حضارية وكذلك (برنامج اليد البيضاء) الذي لاقى إشادة واهتماما واسعا من قبل الاطفال المرضى الذين لا تتوافر لهم الدراسة في وقت العلاج .

كما أشادت سموها ببرنامج المواطنة البيئية الذي يهتم بتوصيل المفاهيم البيئية إلى المجتمع من خلال التوعية العامة والتواصل الدولي. وأكدت سموها خلال اللقاء أهمية التواصل والتعاون بين الجمعيات الأهلية ومختلف القطاعات في المملكة بما يسهم في تذليل كافة معوقات العمل الاجتماعي التي تقوم به هذه الجمعيات وضرورة العمل من أجل وصول الخدمات والبرامج التي تقدمها لأكبر شريحة في المجتمع البحريني مشيرة سموها في هذا الصدد الى دور الإعلام في تسليط الضوء على الجمعيات الأهلية وبيان جهودها واسهاماتها الجليلة في المجتمع متمنية سموها لجمعية البحرين النسائية المزيد من النجاح والتوفيق خلال نشاطاتها في المرحلة القادمة .