حملة إعلامية بعنوان “لأنني إنسان” ضمن احتفال برنامج “كن حرًا” بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

حملة إعلامية بعنوان “لأنني إنسان” ضمن احتفال برنامج “كن حرًا” بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

قام برنامج “كن حرًا” التابع لجمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية بحملة إعلامية بعنوان “لأنني إنسان” بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة. سعت الحملة إلى استبدال نظرة الشفقة تجاه المعاق والتي ترسخ لدى الطفل المعاق الاعتقاد بأنه لا يستطيع الإنجاز أو التقدم وأنه لا يستطيع الاعتماد على نفسه، كما تكرس لديه الشعور بالضعف وانعدام الثقة، بالنظرة الإنسانية التي تساعده على الإيمان بأن له دورًا إنسانيًا في هذا الوجود فيبحث عنه ليحققه، ويمحور حياته حول قدراته وقوته للتطور والعمل بما يتناسب معه، ويكون فردًا أكثر تفاعلاً مع المجتمع، و يكون نموذجًا من الأمل والإصرار.

بدأت الحملة في اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة بفعالية للأطفال والمراهقين بعنوان “لأنني إنسان” في مجمع الرملي، ركزت على احترام الإنسان وأهمية وجوده الإنساني. شارك في الفعالية بعض الأطفال من ذوي الإعاقة. كما اشتملت الحملة على بطاقات وأفلام توعوية قصيرة تم إرسالها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي خلال المدة من 3 وحتى 10 ديسمبر. كذلك تم عقد ورشة تدريبية لأولياء الأمور بالتعاون مع مركز الوفاء للتوحد بعنوان “من المعاق الإنسان إلى الإنسان المعاق… نظرة إنسانية”، كما أطلقت مسابقة بعنوان “إلى صديقي المعاق” قام المشاركون فيها برسم وكتابة بعض العبارات الملهمة إلى أصدقائهم من ذوي الإعاقة، وقد تم نشر هذه المشاركات على شكل فيديو قصير مع أسماء المشاركين وصورهم، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقد لاقى الفيديو إعجابًا  وتفاعلاً من مختلف الفئات.

يمكنكم مشاهدة الفيديو على الوصلة التالية:

https://youtu.be/mBDhUVTlOsk