(خياراتنا وقراراتنا مفاتيح الأمن الأسري) ندوة تقدمها د. وجيهة البحارنة بالجامعة الأهلية

(خياراتنا وقراراتنا مفاتيح الأمن الأسري) ندوة تقدمها د. وجيهة البحارنة بالجامعة الأهلية

قدّمت نائب رئيس جمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية الدكتورة وجيهة البحارنة ندوة بعنوان (خياراتنا وقراراتنا مفاتيح الأمن الأسري) للطلبة والطالبات في مقر الجامعة الأهلية، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 21 مارس بناء على تنظيم من الاتحاد النسائي البحريني.

تطرقت الندوة إلى مقوّمات الأمن الأسري، ابتداءً من أهمية تعزيزالعلاقات الأسرية وسيادة الثقة والاحترام والمحبة بين أفراد الأسرة، حتى تلبية الاحتياجات النفسية والعاطفية والروحية لشركاء الحياة الأسرية، بالإضافة إلى أهمية مراعاة الحقوق والواجبات في الأسرة.

تناولت المحاضرة دور الخيارات والقرارات الحكيمة المبنية على التفكير الإيجابي العقلاني في تحقيق الأمن الأسري، وأهمية المشورة في اتخاذ القرار الأفضل، وأوضحت البحارنة بأن صناعة القرار الحكيم ليست خطوة واحدة، بل هي عملية عقلية ذات مراحل متعددّة، ويأتي اتخاذ القرار في نهايتها، ويتبع ذلك تنفيذ القرار وصيانته عبر المتابعة والالتزام، والتقييم.

أكدت البحارنة في نهاية الندوة على أن خيارات وقرارات الإنسان- وليست ظروف حياته- هي التي تحدّد مصيره ومستقبله، لذا فمن الأهمية بمكان أن نحرص على تقوية “عضلة” صنع واتخاذ القرار، وذلك باتخاذ المزيد من القرارات .