” دور الآباء في تعزيز الوجود الإنساني للأبناء المعاقين “ورشة من سلسلة الورش التدريبية المقدمة من “كن حراً” لأولياء أمور المعاقين

” دور الآباء في تعزيز الوجود الإنساني للأبناء المعاقين “ورشة من سلسلة الورش التدريبية المقدمة من “كن حراً” لأولياء أمور المعاقين

“دور الآباء في تعزيز الوجود الإنساني للأبناء المعاقين” ورشة تدريبية ضمن سلسلة الورش التي يقدمها برنامج “كن حراً” لأولياء أمور المعاقين والتي بدأت منذ تدشين مشروع “أنا طفل قوي وذكي وآمن… رغم إعاقتي” والذي تم تدشينه في “كن حراً” تحت رعاية وبحضور المقررة الخاصة للأمم المتحدة لشؤون الإعاقة، والذي يركز على أربع أنواع من الإعاقة هي السمعية والبصرية والحركية والذهنية البسيطة.

تهدف هذه الورشة إلى تعزيز مفهوم أنّ الوجود الإنساني لكل شخص مهم ومؤثر ولا يستثنى من ذلك الإنسان المعاق، وإنّ كل الأفراد متساوون في القيمة الإنسانية التي لا تتأثر أو تتغيّر بالإعاقة. كما وتتناول الورشة الجوانب التي تثبت وتنمي القيمة الإنسانية في الحياة اليومية، ودور الآباء في بناء الشخصية الإنسانية لأبنائهم المعاقين وتعزيزها. وهي أيضاً تناقش سبل دفع وتحفيز الأبناء المعاقين للتطور في الجوانب الشخصية والأكاديمية والمهاراتية من خلال تحفيز الشخصية الإنسانية لديهم، إلى جانب السبل التي تساهم في تنمية الدور الإنساني للمعاق في محيطه ومجتمعه.

قدّم  “كن حراً” هذه الورشة في المدارس التي تتبنى الدمج بين الأطفال من ذوي الإعاقة وغيرهم، وكذلك في المعاهد والمراكز الخاصة بذوي الإعاقة. وقد لاقت هذه الورشة اهتماماً وطلباً متواصلاً من قبل أولياء الأمور والمربين.