رئيسة الإعلام منسقة للبحرين في مشروع تعزيز ثقافة الحوار بين الثقافات في العالم العربي التابع لليونيسكو – مكتب بيروت

رئيسة الإعلام منسقة للبحرين في مشروع تعزيز ثقافة الحوار بين الثقافات في العالم العربي التابع لليونيسكو – مكتب بيروت

بدعوة من اليونيسكو مكتب بيروت شاركت الأستاذة مينا كاظمي رئيسة قسم الإعلام والعلاقات الدولية بالجمعية في ورشة عمل لمنسقي مشروع تعزيز ثقافة الحوار بين الثقافات في العالم العربي ورسم الخرائط للموارد والبرامج، والذي انعقد في بيروت يومي 6-7 سبتمبر 2012م .

هذا المشروع ينفذه مكتب اليونسكو- بيروت   بالتعاون مع مركز الملك عبدالله للحوار الوطني، ويأتي ضمن مبادرة أساسية تم اطلاقها عام 2005م   حول تعزيز ثقافة الحوار بين الثقافات، حيث يركز على تعزيز هذا المفهوم في العالم العربي، ويبدأ في عشر دول عربية من بينها البحرين، مصر، تونس، اليمن، الجزائر، المغرب، عمان، الأردن، لبنان، فلسطين .

وكان الهدف من الورشة التعريف بمشروع التربية على السلام وحوار الثقافات والحضارات، ودراسة أدوات البحث المستعملة في المشروع، ووضع المخطط الزمني المستقبلي لكافة مراحل المشروع والذي يبدأ من منتصف شهر سبتمبر 2012 م وينتهي بنهاية شهر نوفمبر 2012م .

وسيبدأ منسقو الدول العربية بالتواصل مع المؤسسات الأهلية والإعلامية والأكاديمية، والمفكرين، والمدربين المعنيين بالموضوع بالتنسيق مع اليونيسكو خلال الشهرين القادمين بهدف تأسيس خريطة جامعة للموارد والبرامج المتوفرة في العالم العربي حول هذا الموضوع الحيوي والذي  سعى اليونيسكو لتعزيزه خلال العشر السنوات الماضية بعد تدشين الاتفاقية الدولية حول تعزيز ثقافة الحوار بين الثقافات في العالم .

وتأتي مشاركة الأستاذة مينا كاظمي بصفتها منسقة المشروع لمملكة البحرين بعد اختيارها من قِبل يونيسكو- مكتب بيروت .