رئيسة جمعية البحرين النسائية تشارك في الاجتماع الستين للجنة وضع المرأة بنيويورك

رئيسة جمعية البحرين النسائية تشارك في الاجتماع الستين للجنة وضع المرأة بنيويورك

شاركت رئيسة الجمعية الدكتورة وجيهة البحارنة في الاجتماع “الستين” للجنة وضع المرأة بنيويورك، المنعقد في الفترة من 14-24 مارس 2016. وقد كان تمكين المرأة والتنمية المستدامة الموضوع الرئيس للقاء هذا العام.تعتبر لجنة وضع المرأة لجنة فنية تابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، التي تأسست في العام 1946 وهي تعتبر الهيئة الأساسية الرئيسية المخصصة حصراً لصنع السياسة العالمية فيما يتعلق بالمساواة ما بين الجنسين والنهوض بالمرأة.

وقد كانت البحارنة ضمن المتحدثين في الجلسة التي نظّمتها ” الحملة العالمية من أجل حقوق المواطنة المتساوية” بعنوان (التحرّك من أجل حقوق المواطنة المتساوية للمرأة: الدروس المستفادة) حيث قدّمت عرضاً لجهود الحملة الوطنية للجنسية في مملكة البحرين لتعديل قانون الجنسية، بما يضمن حق المرأة البحرينية في منح جنسيتها لأبنائها، والدروس المستفادة.

كما شاركت البحارنة بمداخلة في الجلسة الحوارية رفيعة المستوى بين الوزراء المتعلقة ببناء التحالفات من أجل تنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030 المستجيبة للنوع الاجتماعي. حيث استعرضت ثلاثة ممارسات ناجحة، اعتُمد فيها مبدأ الشراكة المتعددة بين ذوي العلاقة، وبناء التحالفات في ثلاثة ملفات خاصة بحقوق المرأة في مملكة البحرين، والتي أسفرت عن نتائج إيجابية. من هذه النتائج صدور قانون العنف الأسري، وقانون الأسرة ( الشق السنّي).أما فيما يخص قانون الجنسية، فإن الجهود المكثفة التي قامت بها الحملة الوطنية للجنسية بالتنسيق مع الجهات المعنية قد أسفرت عن اعتماد بعض التدابير التي تم اتخاذها من قبل الجهات الرسمية كالإعفاء من رسوم الخدمات الحكومية الصحية والتعليمية ورسوم الإقامة، وصدور مرسومين ملكيين بمنح الجنسية لعدد من أبناء المرأة البحرينية المتزوجة من غير بحريني. وما زالت الجهود متواصلة لإعطاء المرأة البحرينية حق المواطنة الكاملة في منح جنسيتها لأبنائها.

من جهة أخرى، حضرت البحارنة العديد من الجلسات المهمة التي تسلّط الضوء على العلاقة بين تمكين النساء والتنمية المستدامة، ومنها جلسة ” قوة التشريعات وأثرها على تمكين النساء والتنمية المستدامة” التي نظّمها الاتحاد البرلماني ومنظمة الأمم المتحدة للمرأة.