في استطلاع رأي الكتروني قامت به الحملة الوطنية للجنسية

في يوم المرأة البحرينية

%84 من المصوتين يؤيدون منح البحرينية المتزوجة من غير بحريني الجنسية

في استطلاع رأي الكتروني قامت به الحملة الوطنية للجنسية

كشفت نتائج استطلاع رأي الذي قامت به الحملة الوطنية للجنسية بالتعاون مع جريدة الوطن المحلية أن 84% من جملة المصوّتين البالغ عددهم 965 مشاركاً يعتقدون بحق المرأة البحرينية المتزوجة من غير بحريني في أن تمنح  جنسيتها لأبنائها.

وفي حين يرى 81% من جملة المصوتين بأن تعديل قانون الجنسية يعتبر من الأولويات الهامة في تحقيق المواطنة الكاملة للمرأة البحرينية،  بينما يرى 81% أيضاً بأن الإبطاء أو التعطيل في تعديل قانون الجنسية أمر غير مبرر، ويسهم في استمرار معاناة المرأة البحرينية المتزوجة من غير بحريني.  والجدير بالذكر بأن العدد الكلي للعينة هو مجموع نتائج التصويت الالكتروني مع نتائج التصويت على الأوراق التي تم توزيعها يدوياً على شرائح مختلفة من المجتمع البحريني لتعكس العينة وجهات نظر متباينة.

وصرّحت منسقة الحملة الدكتورة وجيهة البحارنة بأنّ ” نتائج الاستبيان الذي تمّ بالتعاون مع صحيفة الوطن كشف عن وعي المجتمع بتلك القضية  وانعكاساتها على المرأة البحرينية المتزوجة من أجنبي وأبنائها، إضافة إلى رؤيتهم للقضية باعتبارها أولوية هامة في تحقيق المواطنة الكاملة للمرأة البحرينية.”

وأضافت البحارنة قائلة: ” لقد آن الأوان أن يتم دراسة تلك القضية من كافة جوانبها من قبل الجهات الرسمية، وأن يتم التعامل مع الملف بشكل عاجل لا يحتمل الإبطاء أو عمل التدابير المؤقتة، وبالخصوص مع ازدياد أعداد المتضررات وأبنائهن، فأصبحنا في كل يوم نسمع مأساة من مآسي هولاء المتضررات وتحدياتهن مع أبنائهن، ومنها محاولة إحدى أبناء المتضررات الانتحار لحرمانه من ابسط الحقوق التي يطمح أي شاب الحصول عليها في وطنه الذي يعيش فيه، فماذا ننتظر بعد !! “.

وذكرت البحارنة : ” إننا في الحملة الوطنية وتزامناً مع يوم المرأة البحرينية نعبر عن عميق أسفنا بان يمر هذا اليوم وما زالت شريحة لا يستهان بها من النساء البحرينيات يعانين بسبب حرمانهن حق من حقوقهن الأساسية، ونؤكد أن اتخاذ أي إجراءات أو تدابير مؤقتة للتخفيف من معاناة المرأة والأسرة في تلك القضية، لن يساهم في حل المشكلة إذا لم يتم حلها بشكل جذري يحقق المساواة والعدالة للمرأة البحرينية “.

وختمت البحارنة قائلة : ” نأمل أن يكون يوم المرأة البحرينية من كل عام هو يوم يتم فيه النهوض بواقع المرأة البحرينية على المستوى العملي وليس النظري فقط ، وذلك من خلال تحسين القوانين والتشريعات التي تضمن تحقيق المساواة الكاملة للمرأة البحرينية، والقضاء على أوجه التمييز التي تعد إجحافاً بحق المرأة البحرينية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *