قضايا شائكة تطرحها البحرين النسائية في أولى حلقاتها النقاشية

ضمن مشروع ( المرأة.. نظرة تجديدية ) الذي أطلقته جمعية البحرين النسائية في 21 من مارس 2009 ، تنطلق أعمال أولى الحلقات النقاشية تحت شعار ( مناهضة العنف ضد المرأة ) في المنامة في 23 من مايو 2009 م ، وذلك بمشاركة باحثين متخصصين ممن لهم إسهامات فكرية في بعض القضايا الشائكة حول دور المرأة ومكانتها في الحياة.

يتضمن مشروع ( ا لمرأة.. نظرة تجديدية ) عقد وتنظيم 4 حلقات نقاشية خلال عام 2009 ، تتناول كل حلقة نقاشية حزمة من القضايا التي تعتبر مثارًا للجدل حول المرأة ودورها، فقضايا القوامة والنشوز وضرب المرأة هي أبرز القضايا التي سيتم طرحها على طاولة الحلقة النقاشية الأولى ، أما الحلقة النقاشية الثانية المزمع عقدها في نهاية يوليو تحت شعار ( المرأة والرجل.. تمييز أو عدالة ) فسوف تتناول مواضيع الإرث والشهادة وولاية المرأة، فيما ستتناول الحلقة النقاشية الثالثة في نهاية شهر أكتوبر مواضيع النفقة والسكن والحضانة ، وذلك تحت شعار ( إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ) ، أما الحلقة النقاشية الرابعة والأخيرة والتي سيتم عقدها بالتزامن مع يوم المرأة البحرينية في ديسمبر 2009 تحت شعار ( من أجل شراكة أسرية ناجحة ) ، فسوف تتناول موضوع تحديد سن أدنى للزواج إضافة إلى موضوع تعدد الزوجات.

يشارك في الحلقة النقاشية الأولى من هذا المشروع وفي الجلسة الأولى المتعلقة بمفاهيم القوامة والنشوز رئيس المعهد العالمي للفكر الإسلامي الدكتور عبد الحميد أبو سليمان من المملكة العربية السعودية، كما يشارك في تلك الجلسة من مملكة البحرين الباحث الأستاذ جلال القصاب من جمعية التجديد الثقافية الاجتماعية، فيما تشارك الباحثة الدكتورة سهيلة زين العابدين حماد في الجلسة الثانية المتعلقة بمسألة الطاعة الزوجية وشرعية بيت الطاعة. والجدير بالذكر بأن هذا المشروع يستعرض أكبر قدر ممكن من قضايا المرأة والأسرة ، ويهدف بشكل أساسي إلى استعراض الإشكاليات الواردة حول مكانة المرأة وأهليتها للقيام بدورها الإنساني ، عرض ومناقشة الآراء الفقهية التجديدية فيما له علاقة بالمرأة والأسرة ، تسليط الضوء على بعض القضايا الواقعية الراهنة التي تمثل معوقات أساسية تحول دون نيل المرأة لحقوقها الإنسانية، الخروج بمعالجات تجديدية متنورة لبعض قضايا ومواضيع المرأة التي تعتبر مثاراً للجدل وتؤثر بشكل مباشر في دورها في الحياة.