“كن أنت التغيير واترك بصمتك” شعارالنشاط الصيفي للمواطنة البيئية

“كن أنت التغيير واترك بصمتك” شعارالنشاط الصيفي للمواطنة البيئية

قدّم برنامج المواطنة البيئية التابع لجمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية، سلسلة من الحلقات التدريبية بعنوان (كن أنت التغيير واترك بصمتك)، لمجموعة من الشباب والشابات من طلاب المرحلة الإعدادية والثانوية، وذلك خلال شهر يوليو2017م.

بدأت السلسلة، باستضافة د. وليد زباري أستاذ إدارة الموارد المائية في جامعة الخليج العربي، ومنسق لبرنامج إدارة الموارد المائية، ولمركز الأمم المتحدة التعليمي، حيث قدّم الأستاذ زباري محاضرة حول أهمية الإستدامة المائية بشكل عام، وفي البحرين بشكل خاص، وأنها مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجميع. أما الحلقتين الثانية والثالثة فكانت عبارة عن ورش عمل تفاعلية من تقديم عضوات برنامج المواطنة البيئية. الورشة الأولى كانت بعنوان “خياراتك قوة تصنع المستقبل”، والتي عرّفت الشباب على مظاهر الاستهلاك بأمثلة عملية من واقعهم اليومي؛ لتعزيز إدراكهم لتأثير الاستهلاك على العالم بشكل عام. ومن تلك الأمثلة الخيار الصحيح عند الشراء؛ ليكون بمقدار الحاجة فقط، حيث المشكلة تكمن في الإسراف لا في الاستهلاك العادي. فالإسراف يعني هدراً لسلسلة الإنتاج بشكل عام، إذ يرفع الطلب على السلع وبالتالي زيادة الإنتاج المتنامي لها، ثم فائض من تلك المنتجات التي مصيرها النفايات وزيادة التدهور البيئي. أما الورشة الثانية فكانت بعنوان “لون العالم بيديك”، والتي ركّزت على صناعة الكومبوست –السماد المنزلي العضوي – الذي يتم صنعه من بقايا فضلات المنزل والحديقة. وبينت الورشة سهولة صنع السماد ومتعة النتيجة، إذ كلما ازداد عدد الذين ينتجون الكمبوست من مخلفات مطبخهم وحدائقهم كلما أضافوا ألواناً وجمالا لبيئتهم بزراعة النباتات بسماد من صنع أيديهم. واختتمت سلسلة الحلقات بورشة عمل “النفايات كنز لا يفنى”، باستضافة الأستاذ هشام الحداد مسئول العلاقات العامة والإعلام في شركة “مدينة الخليج للتنظيف”. الذي بين أهمية التدوير وعلاقته بالاستهلاك مركزاً على طرق التدوير وتصنيف النفايات.

(كن أنت التغيير واترك بصمتك) شعار لبرنامج المواطنة البيئية الصيفي الذي شمل زوايا متعددة للمواضيع البيئية بغرض تأصيل وتأكيد دور الشباب بأن كل فرد منهم يملك القوة ليكون هو القدوة في قيادة التغيير البيئي وترك بصمته الخاصة في هذا الدور.