” كن حرًا” يشارك في برنامج ” الممارسات الناجحة” التي تنظمها  وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

” كن حرًا” يشارك في برنامج ” الممارسات الناجحة” التي تنظمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

عرض برنامج ” كن حرًا” التابع لجمعية البحرين النسائية- للتنمية الإنسانية مشروع ” ذكي وأكثر” لحماية الأطفال والمراهقين من مخاطر الإنترنت، ضمن برنامج “الممارسات الناجحة”  التي تنظمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للمنظمات الأهلية.

حيث عرض البرنامج نبذة عن المشروع الذي تم تدشينه عام 2008، والذي يعمل على حماية الأطفال و المراهقين على الانترنت بصورة متكاملة، تشمل النواحي التقنية، والقانونية ، والإجرائية لمختلف المؤسسات ذات العلاقة التي تساهم في خلق بيئة أكثر أمنًا للأطفال على العالم الافتراضي، بالإضافة إلى نشر الوعي بين مختلف فئات المجتمع، وبناء المهارات التي يحتاجها الأطفال، المراهقون، والمربون للحماية على الإنترنت.

كما عرض أهم مخرجات وإنجازات المشروع خلال السنوات التسع الماضية، ومنها :

– كتيب ” الاستخدام الذكي للأجهزة الذكية” باللغة العربية والإنجليزية حول مهارات الحماية عند استخدام الأجهزة والتطبيقات الحديثة.

– والمؤتمر الدولي حول ” الاستراتيجيات الفعالة لحماية الأطفال من الاعتداء والاتجار على الإنترنت” والذي كان تحت رعاية وحضور المقررة الخاصة لدى الأمم المتحدة المعنية بمسألة بيع الأطفال و استغلالهم في البغاء، وهو يعد المؤتمر الأول الذي يناقش موضوع حماية الأطفال على الإنترنت في المنطقة.  كما أصدر المشروع دليلا تدريبيًا على مهارات الحماية من الاعتداء على الإنترنت، والذي يحوي أنشطة تدريبية توصل أهم مهارات الحماية بصورة تفاعلية، في جو من المرح، وأصدر كذلك بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات كتيب ” قل لا… للتنمر الإلكتروني”.

الجدير بالذكر أن المشروع فاز بجائزتين، الأولى جائزة شايو التي ينظمها الاتحاد الأوروبي لدول الخليج العربي، والثانية جائزة ”  مشروع تطوعي” لعام 2015.

كما عرض البرنامج الممارسات التي أدّت إلى نجاح المشروع وانتشاره، منها تناوله لموضوع يمس واقع وحاجة المجتمع، وبناءه على حقائق من الدراسة التي قام بها للتعرف على حجم المشكلة بين الأطفال والمراهقين. من ناحية أخرى فإن التطوير والتحديث المستمر لهذا المشروع عنصر أساسي من عناصره،  بحيث يواكب المتغيرات التقنية السريعة والتي تؤثر على نمط الحياة والمفاهيم التي يحملها الأبناء والآباء بشأن المخاطر المحتملة على الإنترنت.

حصل العرض على تفاعل من الحضور من المنظمات والجمعيات المختلفة. وفي نهاية العرض وزّع البرنامج كتيب ” قل لا للتنمر الإلكتروني” الذي أصدره البرنامج بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات، وكتيب ” أنا شاب ذكي وقوي وآمن على الإنترنت”، وغيرها من الكتيبات.