مديرة برنامج روافد التنمية في حديث خاص مخاطبة المرأة

على هامش حفل بهيج ألهب مشاعر الحضور وأدمع عيونهن والذي أقامه برنامج روافد التنمية التابع لجمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية لتوزيع الشهادات على المشاركات في ختام الورش التي قدمتها القائمات على البرنامج، قالت زهرة هدايتي مديرة البرنامج عن كيفية تبلور فكرة روافد التنمية، بأن الفكرة تبلورت حينما وجدنا شريحة كبيرة من النساء في المجتمع خصوصا أولئك اللاتي انخراطهن في العمل المجتمعي متواضع وظروفهن لا تسمح بحرية التنقل والمشاركة المجتمعية، بحاجة إلى مساندة في إكسابهن ببعض المهارات وتعريفهن ببعض المفاهيم الإنسانية الراقية والتي يستطيعون بعدها أن يمارسوا دورهن المجتمعي بصورة أفضل وبشكل جيد قائم على أسس صحيحة.

وأضافت: هولاء النسوة يقمن بدور هام في المجتمع وبحاجة إلى شئ من المساندة والمساعدة في بعض الأمور، فوجدنا أنه يمكننا من خلال البرنامج تقديم هذا الدعم في جو متناسب لامكانيتهن وفي أماكن تواجدهن، مثل المراكز والمآتم والنوادي، بمعنى آخر في مناطقهن السكنية بحيث تتوفر لهن المادة التدريبية بسهولة ويسر.

وعن الهدف الذي يسعى البرنامج لتحقيقه من خلال الورش التي تقدمها، قالت هدايتي بأن الهدف الأساسي هو التدريب على المهارات الأساسية والمفاهيم الصحيحة مثل مفهوم تقدير الذات والنظرة الإيجابية وغيرها الكثير من المفاهيم التي نعتقد أنها تساعد في تعزيز دور المرأة ومساندتها في مهامها التربوية والأسرية والاجتماعية، مشيرة إلى أن البرنامج يهدف أيضاً إلى تمكين المرأة في بعض الأمور مثل تأكيد الدور المجتمعي التي تقوم به في المجتمع بحيث تصبح مشاركة المرأة أكثر فاعلية وعلى أسس صحيحة، كما نوهت بأن البرنامج ومن خلال الورش التي تقدمها يسعى إلى مساعدة المتدربات على تبني القيم الإنسانية في الحياة اليومية: مثل المحبة، التسامح، الاحترام وغيرها.

وبشأن التحديات التي يواجهها القائمين على البرنامج، قالت هدايتي: بما إننا نستهدف المرأة العادية والبسيطة في القرى والمحافظات فمن الطبيعي أن تعترضنا بعض الصعوبات منها على سبيل المثال: عدم توافر المواصلات، الظروف الأسرية الصعبة لبعض المتدربات تؤدي الى عدم المواصلة والالتزام في الحضور في بعض الأحيان،   واعتماد المشروع على موارد مالية محدودة لعدم وجود دعم مالي للمشروع.

وختمت هدايتي حديثها بتوجيه نصيحة للمرأة قائلة: مهما كانت ظروفك، فانت رافد أساسي من روافد التنمية، ولك دور بارز في رفعة ونهوض المجتمع، ولديك مسؤوليات تجاه نفسك  لتطويرها  والارتقاء بها، كما لديك مسؤوليات اتجاه أسرتك والمجتمع، فيمكنك عمل الكثير من موقعك اينما كنت، فقط تؤمنين بأنك رقم كبير في المجتمع .

يذكر أن برنامج روافد التنمية يستهدف الفئة العمرية من 20 إلى 50 سنة، وإستطاع أن يدرب منذ نشأته حتى الآن 220 متدربة في مختلف مناطق ومحافظات البحرين ك مركز المنامة الاجتماعي، ومركز جدحفص الاجتماعي، ومركز مدينة عيسى الاجتماعي، مركز سترة الاجتماعي، مركز إبن خلدون ب عراد ، المركز الحسيني في توبلي، مأتم بيت الباش، ومأتم الغريفة، ومأتم جنوسان.

وبلغت نسبة المشاركات في البرنامج حسب المناطق حوالي 20% في المنامة، 40% في جدحفص، 10% في كل من الغريفة ومدينة عيسى وجنوسان ومركز أبن خلدون في العراد و50% في مركز سترة الاجتماعي.

وفي الختام لا يسعنا إلا أن نقول للمرأة: “ تذكري دائماً أن تتغيري وتطوري من نفسك، لأن الأشياء لا تتغير إلا بقدر تغير الإنسان “ .