نائبة رئيسة الجمعية د. وجيهة البحارنة تشارك في المؤتمر الشبابي العربي السابع بعنوان “التعليم والإبداع والاستثمار”

نائبة رئيسة الجمعية د. وجيهة البحارنة تشارك في المؤتمر الشبابي العربي السابع بعنوان “التعليم والإبداع والاستثمار”

برعاية صاحب السّموّ الملكيّ الأمير الحسن بن طلال – رئيس منتدى الفكر العربي وراعيه، شاركت نائب رئيسة جمعية البحرين النسائية الدكتورة وجيهة البحارنة في المؤتمر الشبابي العربي السابع، تحت عنوان “التعليم والإبداع والاستثمار: نحو رؤية عربيّة مشتركة”، وذلك خلال الفترة 11-12/4/2017، في عمّان/الأردنّ.

ناقش المؤتمر عددًا من المحاور المتعلّقة بالتعليم والاستثمار والإبداع، والشباب والمشاركة وثقافة الريادية.

وقدّمت البحارنة عرضاً في هذا المؤتمر بيّنت فيه بحسب تقرير التنمية الإنسانية 2016، أنّ “البلدانُ العربية لا تزال في معظمها خارج دائرة المنافسة من حيثُ جودةُ العمليّة التعليمية ونوعيّةُ مخرجاتها”، وأشارت إلى أنّ هناك ثلاث مؤسسات لها النصيب الأكبر في تحديد مصير المنظومة التربوية في بلداننا العربية؛ وهي الأسرة، والمؤسسات التربوية (بدءًا من الروضة وانتهاءً بالجامعة)، والدولة.

وأكّدت بأنّ تطوير مناهج وأساليب التعليم في بلداننا العربية ينبغي أن يُوضع على قمة الأولويات، وأن تطوير التعليم والإبداع يستلزم منظومة تعليمية متطورة، وإنشاء مراكز أبحاث متخصّصة، وبيئة مجتمعية حاضنة للمواهب، بالإضافة إلى إرادة سياسية تؤمن بأنّ الاستثمار الحقيقي هو في “الإنسان” ذاته، فهو “الرأسمال الحقيقي”.

وختمت بأنّ الهدف الأول الأسمى للتَّربية والتعليم، يجب أن يكون تطوير أفراد ذوي إنسانية ونفسية أفضل، وليس فقط أفرادًا ذوي فعالية تقنيًا. وأنّ هناك اختلافًا كبيرًا بين ما يتطلَّبه التَّكوين المهني، وما يحتاج إليه التَّكوين الذي هدفه “الامتياز الإنساني”.