ورشة تخصصيّة للمدرسات المساندات في المجلس الثقافي البريطاني

ورشة تخصصيّة للمدرسات المساندات في المجلس الثقافي البريطاني

قدّم برنامج “كن حرًا” ورشة تخصصية بعنوان “التعامل مع الاحتياجات الخاصّة في التدريس والخيارات الاستراتيجية المتاحة للمدرّس” للمدرسات المساندات في المجلس الثقافي البريطاني على مدى يومين. ركزّت الورشة على الاستراتيجيات التي يستطعن من خلالها المدرّسات أن يزرعن ثقافة النظرة الإنسانيّة والتعامل الإنساني مع المختلف بصورة عامّة ومع الطفل المعاق بصورة خاصّة.

استندت الورشة أساسًا على أهمّية تبني المدرسات المساندات هويّة ذات تأثير في حياتهن لكي ينعكس ذلك في أماكن تواجدهن أينما كن بما فيه مجال عملهن. واستنتجت المدرسات المساندات من خلال النقاشات الثريّة والتمارين التفاعلية بأنّ لهنّ قدرات وأدوارًا ومجالات واسعة يستطعن من خلالها أن يكون لهنّ دورٌ فاعلٌ وهامٌ في بناء الثقة بالنفس للطفل المختلف والمعاق. كما ويتمكنّ من مساندة الأطفال الذين يقومون بعمل التنمّر أو الإيذاء للتوقّف عن ذلك من خلال مساعدتهم على توجيه تفكيرهم في مجالات إيجابيّة من أجل الشعور بالقوّة كأن يكونوا مصدرًا لمساعدة الآخرين ومنحهم شعورًا إيجابيًا عن أنفسهم بدل الاستقواء على الآخرين.

كما وناقشت الورشة نوعيّة التواصل المؤثّر في الفصل الدراسي والإجراءات الوقائية التي من الممكن القيام بها للحدّ من التنمّر من جهة، وبناء ثقافة المساواة في الكرامة الإنسانية للجميع سواء كانوا دون إعاقة أو مع أيّ نوع من أنواع الإعاقة أو الاختلاف من جهة أخرى.

في نهاية الورشة تم توزيع بعض إصدارات برنامج “كن حرًا” المرتبطة بالورشة مثل كتيب “أنا والآخر”، وكتيب “الإنسان المعاق… نظرة إنسانية” على المدرسات المساندات.

من الممكن تنزيل هذه الكتيبات وغيرها بصورة مجّانية من موقع برنامج “كن حرًا” على الوصلة التالية www.befreepro.org