ورشة عمل بعنوان ” من يشتري حبي “

ورشة عمل بعنوان ” من يشتري حبي “

لماذا نبيع؟ وماذا نبيع؟ وكيف نبيع؟ وماذا مع ما نبيع ؟ أسئلة منوّعة أجاب عليها الأستاذ جعفر حمزة، خلال ورشة العمل التي قدّمها لعضوات قسم الإعلام في الجمعية وذلك يوم الأربعاء الموافق 15 مايو 2013م .

استعرض الأستاذ جعفر  في بداية  الورشة ومن خلال إجابته على الأسئلة التي تم طرحها، كيف بالإمكان الترويج للمنتج  سواء كان فكرة أو مشروعا أو رأيا….، وضرورة الفهم الواقعي لسلوك الأفراد من خلال التركيز على الجودة، الإبداع، التجديد والخدمة المتميزة  أثناء عملية الترويج، كما تطرّق إلى مقومات الهوية التجارية لأي منتج والمتمثلة في اللغة والثقافة، والتواصل الفعّال، وفهم لغة الشارع.

وأكدّ من خلال طرحه على أهمية عدم الاقتصار على ترويج المنتج منفردا بل مع القيمة الكبرى المضافة له، والتي تجيب على السؤال: ماهي القيمة المضافة الموجودة في منتجك، والتي تُميّزك دون غيرك؟ وهي التي تحقق الخروج من صندوق البضاعة إلى دائرة الجماعة والمسؤولية الاجتماعية الفاعلة، لنكون الأقرب للناس فيما يفكرون وما ينشدون واستباقهم دومًا بخطوات.

وفي الختام أكدّ بقوله: من يترك أثرًا فيك سواء كان سلوكاً، طريقة تفكير، أسلوب حياة أو أي أمر آخر، ذلك هو من اشترى حبك حتى لو لم تعلم.

والجدير بالذكر أن الأستاذ جعفر حمزة مختص في ثقافة الصورة والاقتصاد المعرفي، ومؤسس ماركة أثر للطباعة على الملابس.

للاطلاع على عرض الورشة يمكنكم مشاهدته على اليوتيوب على الرابط التالي :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *